التخطي إلى المحتوى
قمة مجموعة العشرين الرياض 2020 في السعودية، مع بدء استضافة المملكة العربية السعودية لقمة مجموعة العشرين بدأت تتوالي العديد من الانتقادات الدولية التي تهدف الي المقاطعة وذلك على خلفية تلك الانتهاكات التي تتعرض لها حقوق الانسان ولكن من المحدد ان تاتي استضافة السعودية لتلك المجموعة لاول مرة في نهاية هذا الاسبوع الحالي ولكنها تتم وسط العديد من النتقادات الموجهة من قبل النشطاء لاعتبار المجموعة لم تقوم بما هو كافي لمواجهه اسوء ركود اقتصادي تمربه البلاد في الوقت الحالي، وهذا القمة تعقد بدءا من يوم السبت وتستمر لمدة يومين ويرأسها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز .

قمة مجموعة العشرين

تعتبر هذة المجموعة باعضاءها المكونين منها تستطيع ان تستحوز على حوالي 80% من الانتاج الاقتصادي العالمي وتحتوي على ثلث سكان العالم تباعا لعدد الدول المشتركة في المجموعة وكذلك تستحوذ على ثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية، ولذلك دائما ما تمثل الحدث الاكبر والاهم على صعيد الاقتصاد العالمي، وتعتبر بمثابة منتدي رئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي فهي تستطيع ان تضم أكثر قادة من كافة قارات العالم يمثلون العديد من الدول المتقدمة وكذلك العديد من الدول النامية ويجتمعون جميعا مع بعضهم البعض من أجل ان يتم مناقشة تلك القضايا المالية وكذلك الاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها بلادهم.

فائدة قمة المجموعة العشرين للعرب

لقد بدأت المملكة العربية السعودية في تولي رئاسة المجموعة العشرين منذ ديسمبر 2019 وذلك من أجل أن تستعد لتلك القمة الخاصة بالقادة التي من المحدد أن تنعقد في الرياض في يوم 21 و22 نوفمبر 2020 ومن المحدد أن تتولي المملكة العربية السعودية توجية اعمال المجموعة وذلك تحت شعار اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع  فتسعي من أجل تمكين الجميع من العيش والعمل وتحقيق الازدخار وايضا تسعي من أجل حماية الموارد العالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *